Association ALAMAN pour le Soutien des Diabétiques (Safi) MAROC

Association ALAMAN pour le Soutien des Diabétiques (Safi) MAROC

retour à l'hopital ( en arabe )

لماذا يرجع الأطفال المرضى بالسكري مغمى عليهم إلى المستشفى

بعد خروجهم منه ؟

 أمثلة تبين ذلك:

 عبد الحميد 12 سنة يتابع دراسته بالمستوى السادس ابتدائي أصيب بالسكري شهر دجنير 2007 تحكي أمه أنها لاحظت كثرةالعطش  والتبول المتواصل يوميا أصبحت من عادات ابنها ولم تعر اهتماما  وظنت أن البرد القارص هو السبب في ذلك، لكنالإعياء و الخمول دفع بالأم الاتصال بالطبيب الذي فاجأها  بإصابة ابنهابالسكري بعد التحليلات التي بينت أن نسبة السكر بالدم وصلت 3,27  مما اضطر معها الابن للمكوث  بالمستشفى مدة 1يوماخاضعا فيها للعناية الطبية  حتى أصبح السكر بالدم متوازنا فغادر المستشفى لقاؤنا بأم عبد الحميد بين أنها لا تعرف شيئا عن مرض السكري و لم تستفد من حصص التوعية التي حضرتها بالمستشفى إذ رجع الابن بعد أسبوع في حالة مغمى عليه. تقول الأم أنها كلفت جارتها لإعطاء الأنسولين لابنها في الأوقات المحددة و بعد عدة أسئلة تبين أن السبب في رجوع الابن للمستشفى هو الإفراط في الأكل. و مثال على ذلك وجبة الفطور كانت كالتالي : نصف خبزة + الجبن + الزيتون الأسود + زيت الزيتون + شربة الشعير + الحليب

 سميرة  14 سنة تتابع دراستها بالمستوى الثاني إعدادي تقطن بقرية تبعد ب 24 كلم عن أسفي أصيبت بالسكري وعمرها 6سنين  معروفة لدى الجميع  رجعت للمستشفى 17 مرة  وهي في حالة خطيرة أمها تعاني من مرض الكلسترول تقول أن ابنتها تتناول الطعام  كباقي أفراد أسرتها، رغم التحذيرات التي توصي بها الممرضات أم سميرة والعواقب الوخيمة الناتجة عن السكري فالأم لا تبالي ولا تعطي أي اهتمام لابنتها.

زكرياء  15 سنة يتابع دراسته بالمستوى الثالث إعدادي أصيب بالسكري شهر نونبر 2007، أغمي عليه بعدما ارتفعت نسبة السكر بدمه إلى 5,3 يقطن بقرية تبعد عن أسفي ب 80 كلم لا يمارس الرياضة أمه مصابة كذلك بالسكري النظام الغذائي بالمنزل يعتمد علىالخبز،الدهنيات  و الشاي طيلة الأسبوع هذه المرة رجع للمستشفى لإفراطه في أكل اللحم انقطع عن الدراسة شهرا بعد إصابته بالسكري

إلياس  8 سنين يتابع دراسته  بالمستوى الثاني ابتدائي مصاب بالسكري منذ 5 سنوات أمه السبب الرئيسي في رجوعه للمستشفى

إذ تعتبر أن داء السكري يُشفى باستعمال الأنسولين وابنها يستطيع أكل كل شيء بحرية و دون رقيب، كما أن استعمال الأنسولين و الأكل بغير انتظام جعل إلياس من رواد المستشفى باستمرار.



14/01/2008
1 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 408 autres membres